رومـانســية الخـــيـال

رومـانســية الخـــيـال(حياة الرومانسية فى عصر المادة)

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 84 بتاريخ الجمعة أبريل 26, 2013 10:00 pm

المواضيع الأخيرة

» منهح كامل لتعلم الانجليزية مجانا من موبيلك
الأحد أكتوبر 26, 2014 9:38 pm من طرف ندى العمر

» قاموس ( انجليزي - انجليزي )
الخميس يونيو 05, 2014 7:37 pm من طرف hoda

» وراء كل عظيم امرأة ,, فهل يعترف بها؟ (بين فولتيير وبيير )
الخميس مايو 22, 2014 1:17 am من طرف مواطن

» يامن بمقلتيك الحياه
الخميس مايو 08, 2014 1:38 am من طرف eyna

» البراونى
الأحد مايو 04, 2014 3:22 pm من طرف eyna

» عجينة القطايف فى البيت
الأحد مايو 04, 2014 3:19 pm من طرف eyna

» الدونتس ..
الأحد مايو 04, 2014 3:18 pm من طرف eyna

» كريمة الزبدة
الأحد مايو 04, 2014 3:15 pm من طرف eyna

» الكيكه الاسفنجية
الأحد مايو 04, 2014 3:12 pm من طرف eyna

» الاكلير
الأحد مايو 04, 2014 3:10 pm من طرف eyna

» بيتزا بالفراخ
الأحد مايو 04, 2014 3:07 pm من طرف eyna

» غريبة وبتىفور وشاتوة وباتون ساليه وكل دة بكيلو دقيق
الأحد مايو 04, 2014 3:03 pm من طرف eyna

» حلآ : ميني كوكانت ,,
الأحد مايو 04, 2014 2:58 pm من طرف eyna

» تشيز كيك بارد
الأحد مايو 04, 2014 2:56 pm من طرف eyna

» براونى بالأيس كريم
السبت أبريل 26, 2014 11:53 pm من طرف eyna

» فطائر محشيه حسب الرغبه
الأحد أبريل 20, 2014 12:52 am من طرف eyna

» من سفرتنا اليكم متجدد ... غداء
السبت أبريل 19, 2014 11:39 pm من طرف eyna

» الكيكة الاسفنجية -----بطريقة مدام آمال جلال
السبت أبريل 19, 2014 11:16 pm من طرف eyna

» بسكوت بطريقه الكوكيز بس اختراع
السبت أبريل 19, 2014 10:56 pm من طرف eyna

» اخسر 5 كيلو من شحوم الكرش في اسبوع
السبت أبريل 19, 2014 10:54 pm من طرف eyna


سلسلة مقالات علمية ايمانية

شاطر
avatar
admin
الملكة (ادارة الموقع)
الملكة (ادارة الموقع)

انثى
الاسد عدد الرسائل : 2484
العمل/الترفيه : مبرمجة
المزاج : الحمد لله
اعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
رقم العضويه : 1
  :
بلدك ايه : EGYPT(CAIRO
نقاط : 1950
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

سلسلة مقالات علمية ايمانية

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء أغسطس 13, 2008 6:50 pm

سلسلة مقالات علمية إيمانية
لماذا لاتهضم إنزيمات البنكرياس نسيج البنكرياس نفسه؟!



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





البنكرياس: هو غدة مركبة كبيرة ذات بنية داخلية شبيهة بتلك التي للغدد اللعابية ويقع موازياً للمعدة وتحتها.
أهم وظائفه: إفراز هرمون الإنسولين الذي يساعد على تنظيم استقلاب السكريات في الجسم إضافة إلى إفراز إنزيمات هضمية لهضم كل الأنواع الرئيسية الثلاثة للطعام: البروتينات والسكريات والدهون. كما أنه يفرز كميات كبيرة من أيونات البيكربونات التي تقوم بدور مهم في معادلة الحموضة التي تفرغها المعدة إلى الإثنى عشري. أهم الإنزيمات الحالة للبروتين هي التربسين والكيموتربسين والكربوكسي عديد البيبتيداز
إضافة إلى عدة إنزيمات أخرى أقل أهمية.
وأكثر الإنزيمات توافراً هو التربسين، وهذه الإنزيمات تشطر وتهضم البروتينات لتحولها إلى أحماض أمينية وهي الوحدات الأساسية لبناء البروتينات.

سؤال علمي منطقي:
إذا كان البنكرياس يفرز إنزيمات حالّة وهاضمة للبروتينات، ومعروف أن نسيج البنكرياس هو بروتيني بالدرجة الأساس، فلماذا لا تهضم تلك الإنزيمات نسيج البنكرياس نفسه؟!!!.

جواب السؤال:إن الإنزيمات الحالّة للبروتين خُلقت داخل البنكرياس بأشكال غير فعّالة، وهي تفعَّل فقط بعد إفرازها إلى الأمعاء فالخلايا البنكرياسية التي تفرز الإنزيمات الحالّة للبروتين هي نفسها التي تفرز في الوقت ذاته مادة أخرى تسمى مثبطة التربسين. تمنع هذه المادة العجيبة المدهشة تفعيل الإنزيمات الحالّة للبروتين وإلا لتمكنت تلك الإنزيمات من أن تهضم البنكرياس نفسه!!!.. فسبحان الخالق العليم القدير.

آية عظيمة مذهلة: ولكن عندما يتضرر البنكرياس بشدة أوعندما يحُصر أحد أنابيبه، تتجمع كميات كبيرة من إفرازات البنكرياس في المنطقة المتضررة فيه. وفي هذه الحالة يمكن أن يُسحق تأثير مثبط التربسين فتفعَّل عند ذاك إفرازات البنكرياس بسرعة، حيث تتمكن في الواقع من هضم كل البنكرياس خلال بضع ساعات!!! مولّدة حالة تُسمّى التهاب البنكرياس الحاد. وغالباً ما تكون هذه مميتة بسبب الصدمة التي ترافقها، وحتى وإن لم تؤدي الى الموت فإنها تسبب قصور البنكرياس طيلة حياة المصاب ...



د.عماد عطا البياتي
MBChB, FICMS\Community Medicine
طبيب اختصاص في
الأوبئة والسيطرة على الأمراض الانتقالية


عدل سابقا من قبل EYNA في الأربعاء أغسطس 13, 2008 7:02 pm عدل 1 مرات
avatar
admin
الملكة (ادارة الموقع)
الملكة (ادارة الموقع)

انثى
الاسد عدد الرسائل : 2484
العمل/الترفيه : مبرمجة
المزاج : الحمد لله
اعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
رقم العضويه : 1
  :
بلدك ايه : EGYPT(CAIRO
نقاط : 1950
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

رد: سلسلة مقالات علمية ايمانية

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء أغسطس 13, 2008 6:52 pm

عَمَه معرفة الوجوه

عجائب وغرائب جسم الانسان لا تنتهي ، والوظائف المدهشة لدماغه لا تنفذ، وكل يوم يمر علينا يتم اكتشاف حقيقة جديدة مذهلة تضاف إلى النزر اليسير من المعلومات المتوفرة عن قابليات الدماغ المدهشة على التفكير وعلى استيعاب ما يحيط به من موجودات ومخلوقات وأستثمارها لصالحه ولخدمة حياته على هذه الأرض.

ومن الوظائف المدهشة للدماغ، كما يقول علماء فسلجة الأعصاب، ولأجزاء من الفصّين الصدغيين بصورة خاصة ومناطق مجاورة أخرى، هي وظيفة معرفة الوجوه، وهي وظيفة مهمة جداً لأن معظم مهامنا اليومية تشتمل على التعامل مع الأشخاص الآخرين. فمعرفة وجوه الأشخاص وتمييزها وظيفة اجتماعية مهمة جداً تمكّن الإنسان من التعامل مع بني جنسه والتواصل الاجتماعي معهم بكل كفاءة بفضل تلك الوظيفة.

ولا يتعجب العلماء من معرفة أن تلك الوظيفة تؤديها منطقة واسعة جداً نسبياً في الدماغ وذلك لأهمية تلك الوظيفة الكبيرة!!.

ومن عجائب وغرائب الشذوذات والأمراض العقلية النادرة التي يصاب بها الإنسان لأسباب مختلفة، نوع غريب يُسمّى عَمَه معرفة الوجوه!!!، وهو مرض يمتاز بعدم المقدرة على التعرّف على الوجوه. ويحدث ذلك لدى الأشخاص الذين يصابون بتخريب واسع على مناطق مختلفة من الدماغ وهي المسؤولة عن تلك الوظيفة.

ومن الغريب، كما يذكر الأطباء، أن تخريب وفقدان تلك المناطق يؤدي إلى قليل جداً من أي اضطراب آخر لوظائف الدماغ عدا وظيفة معرفة الوجوه.
ومن الأمور المدهشة الأخرى أن هذه الوظيفة مرتبطة بوظائف أخرى لمناطق مجاورة في الدماغ مسؤولة عن البصر، والعواطف، وتنشيط الدماغ، والتحكم باستجابة الشخص السلوكية للمحيط!!.



وعجائب خلق الإنسان لا تنتهي.. سبحان الخالق.




د.عماد عطا البياتي
MBChB, FICMS\Community Medicine
طبيب اختصاص فيالأوبئة والسيطرة على الأمراض الانتقالية
avatar
admin
الملكة (ادارة الموقع)
الملكة (ادارة الموقع)

انثى
الاسد عدد الرسائل : 2484
العمل/الترفيه : مبرمجة
المزاج : الحمد لله
اعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
رقم العضويه : 1
  :
بلدك ايه : EGYPT(CAIRO
نقاط : 1950
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

رد: سلسلة مقالات علمية ايمانية

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء أغسطس 13, 2008 6:54 pm

نوم الرّيم



تظهر أثناء النّوم الليلي الطبيعي في العادة نوبات من نوم مذهل جداً، يسمّيها العلماء نوم الرّيم، تدوم الواحدة منها 5-30 دقيقة. وتتكرّر بفترات بمعدل 90 دقيقة. وتحدث الأولى منها بعد 80-100 دقيقة من بدء النوم.
فعندما يكون الشخص في نوم عميق، تكون كل نوبة من نوبات نوم الرّيم قصيرة جداً وحتى يمكن أن تكون معدومة.
وعلى العكس من ذلك عندما يستقر الشخص بنومه في الليل تطول عند ذاك مدة نوبات نوم الرّيم.


ولنوبات نوم الرّيم خواص مدهشة أبرزها:
1- أنه يترافق عادة مع الأحلام النشطة.
2- يكون من الصعب إيقاظ الشخص منه بالمنبهات الحسيّة، ومع ذلك يصحو الشخص عند الصباح من نوبة نوم الريم عادة.
3- ارتخاء عضلات الجسم كافّة ولدرجة كبيرة، وبالرغم من ذلك تحصل بعض الحركات العضلية غير المنتظمة، وتشمل هذه بصورة خاصة حركات سريعة في العينين.
4- تصبح سرعة القلب وسرعة التنفس غير منتضمتين.
5- يكون الدماغ فعّالاً جداً أثناء نوم الريم وهي حالة عجيبة جداً، كما يُظهر مخطط كهربائية الدماغ نمطاً من الموجات الدماغية، عند فحص الأشخاص النائمين، شبيهاً بذلك الذي يحدث أثناء اليقظة.



ولهذا فغالباً ما يُسمّى هذا النوع من النوم "النوم المتناقظ" لأنه أمر متناقظ أن يظل الشّخص نائماً بالرغم من الفعالية الملحوظة في الدماغ.

وباختصار فإن نوم الريم هو نوع من النوم يكون الدماغ فيه فعّالاً تماماً، ولكن نشاطه هذا لن يتجه بالاتجاه المناسب ليكون الشخص واعياً تماماً لمحيطه ويبقى بالتالي يقظاً.



وعجائب خلق الإنسان لا تنقضي..
سبحان الخالق.
avatar
admin
الملكة (ادارة الموقع)
الملكة (ادارة الموقع)

انثى
الاسد عدد الرسائل : 2484
العمل/الترفيه : مبرمجة
المزاج : الحمد لله
اعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
رقم العضويه : 1
  :
بلدك ايه : EGYPT(CAIRO
نقاط : 1950
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

رد: سلسلة مقالات علمية ايمانية

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء أغسطس 13, 2008 6:55 pm

الخلايا الحيّة في جسم الإنسان
تعتبر الخلية الوحدة الحية الأساسية للجسم، ويتكوّن كل عضو من اعضائه من تجمعات عديدة من مختلف أنواع الخلايا المتماسكة مع بعضها البعض بوساطة المادة الساندة بين الخلايا.
ويتكيّف كل نوع من أنواع الخلايا للقيام بوظيفة معينة خاصة به، فمثلاً تقوم خلايا الدم الحمراء، التي يبلغ عددها حوالي 25 تريليون خلية، بنقل الأوكسجين من الرئتين إلى الأنسجة، وبالرغم من أن هذه الخلايا هي الأوفر عدداً من بين خلايا الجسم الأخرى،

فقد يحتمل وجود 75 تريليون خلية أخرى فيه، وبهذا يبلغ عددها الإجمالي في الجسم كله حوالي 100 تريليون خلية!!!.
وبالرغم من أن خلايا الجسم المتعددة تختلف كثيراً عن بعضها البعض إلا أن لجميعها صفات أساسية متشابهة فمثلاً يتحد الأوكسجين في كل خلايا الجسم مع السكريات والدهن والبروتين لإطلاق الطاقة الضرورية لوظائفها. وبالإضافة لذلك تتشابه عمليّات تحويل المواد الغذائية إلى طاقة في كل الخلايا وتنقل جميع هذه الخلايا نتاجاتها النهائية التي تتولّد عن عملياتها الكيميائية إلى السوائل المحيطة بها.


وتتمكن جميع الخلايا تقريباً من التكاثر، وعندما يُتلف أي نوع منها، لسبب أو آخر، تتمكن الخلايا المتبقية من نوعها من إعادة توليد خلايا جديدة لتعوض عن الأعداد التالفة منها.
إنّ كل خلية من خلايا جسم الإنسان والتي يبلغ عددها 100 تريليون خلية تقريباً يمكن أن تعتبر وحدة حّية أساسية بذاتها كونها تحتوي على جدار خلوي ونواة وأعضاء التنفس وصنع البروتين والتغذية وإفراز الفضلات وغيرها من الوظائف العجيبة المدهشة إضافة إلى التكاثر، وتنظم علاقتها الخارجية بما يحيط بها من خلايا أخرى وسوائل خارج الخلية… كل ذلك يجري في الخلية الواحدة بتقدير وتنظيم واتزان مذهل حتى دعى ذلك علماء الأحياء على تشبيه تلك الخلية بالمدينة العصرية المتكاملة لما يجري فيها من وظائف وفعاليات غاية في الدقّة والإبداع. وإذا عرفنا إن هنالك خلايا متخصصة تؤدي وظائف خاصة جداً إضافة إلى الوظائف الخلوية الأخرى كالخلايا العصبية والعضلية والدّهنية والساندة وغيرها، وإن مجموع الخلايا يكون أنسجة وأعضاء جسمية تؤدي وظائف خاصّة مدهشة أيضاً، لو استوعبنا كل ذلك، وهيهات أن نحيط به بتفاصيله الدقيقة، لاستطعنا أن نتعرف على بعض عجائب خلق الخلايا الحية المذهلة… ولسبّحنا الخالق المبدع… جل جلاله.



صورة حقيقة للخلايا العصبية بالمجهر الإلكتروني

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
admin
الملكة (ادارة الموقع)
الملكة (ادارة الموقع)

انثى
الاسد عدد الرسائل : 2484
العمل/الترفيه : مبرمجة
المزاج : الحمد لله
اعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
رقم العضويه : 1
  :
بلدك ايه : EGYPT(CAIRO
نقاط : 1950
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

رد: سلسلة مقالات علمية ايمانية

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء أغسطس 13, 2008 6:56 pm

اللمفاويات وبقاء الجنس البشري
هذا العالم من حولنا تملأه مخلوقات حيّة عجيبة وصغيرة جداَ لانراها بالعين المجردّة إلا بوساطة الميكروسكوبات التي تكبّر مئات وآلاف المرات. تلك المخلوقات العجيبة التي تسمّى الكائنات المجهريّة تنقضّ على الإنسان بعد ولادته مباشرةً لتعتاش عليه وتفتك به إلا أن الخالق سبحانه وتعالى زوّد هذا الإنسان الصغير بآليات دفاعية غاية في الدقة والروعة… فبعد الولادة مباشرة يتزود الطفل بأجسام مناعيه خاصة بوالدته تنتقل إليه عبر الدم عند الحمل وعبر الحليب بعد الولادة تحميه لفترة تسعة أشهر تقريباً.



وبعد ذلك يعتمد الطفل المفتقر الى رحمة ربه وتدبيره على جهاز الدفاع في الجسم وهو جهاز اللمفاويات الذي هو أساس المناعة المكتسبة في جسم الإنسان.
ومن الممكن أن تمرض تلك اللمفاويات بسبب مرض وراثي أو تدمّر بوساطة الإشعاع أو المواد الكيميائية فلا تتولّد المناعة المكتسبة لدى الطفل المسكين.


ويموت مثل هؤلاء الأشخاص بعد ولادتهم مباشرة تقريباً بفعل الكائنات المجهرية الفتاكة إلا إذا عولجوا بوسائل فعّالة ونادراً ما تنجح تلك الوسائل!!.
ويتضح من ذلك جلياً بأن اللمفاويات ضرورية جداً لبقاء الجنس البشري!!.
والأنسجة اللمفاوية موزعة في الجسم بطريقة مذهلة جداً وبإحكام بديع لتعترض الكائنات المجهرية المرضية قبل انتشارها الواسع فيه.


فمثلاً يعترض النسيج اللمفاوي للمعدة والأمعاء مباشرة الجراثيم المهاجمة عن طريق الأمعاء، والنسيج اللمفاوي للحلق والبلعوم (اللوزتان الغدّانيّات) مهيّأ لاعتراض الجراثيم التي تدخل عن طريق المجرى التنفسي العلوي، ويعترض النسيج اللمفاوي في العقد اللمفاوية الكائنات التي تغزو الأنسجة المحيطية للجسم. وأخيراً فإن النسيج اللمفاوي للطحال ولنخاع العظام يقوم بدور مهم في اعتراض الكائنات المجهرية التي تنجح في الوصول الى دم الدوران!!.


وتفاصيل الآليات الدفاعية في الجسم تطول وتطول لتسع مجلّدات ومجلّدات ولايكاد يحاط بها. وهي غاية في الدقة والروعة والإحكام..
فلتهنأ بالاً أيها الإنسان الضعيف المسكين وسبحّ خالقك البديع.
لاإله إلا الله الواحد الأحد الذي تزاحمت خواتم وحدته على كل مكتوبٍ من مكتوباته في كل صفحة من صفحات موجوداته.


سبحانه… جل جلاله.
avatar
admin
الملكة (ادارة الموقع)
الملكة (ادارة الموقع)

انثى
الاسد عدد الرسائل : 2484
العمل/الترفيه : مبرمجة
المزاج : الحمد لله
اعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
رقم العضويه : 1
  :
بلدك ايه : EGYPT(CAIRO
نقاط : 1950
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

رد: سلسلة مقالات علمية ايمانية

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء أغسطس 13, 2008 6:57 pm

احمرار الدم
يسمع النّاس كثيراً عن مرض فقر الدم والذي يعني نقص خلايا الدم الحمراء في الجسم، وما يصاحبه من أعراض ومشاكل صحيّة، وعن أسبابها وطرق الوقاية منها وعن علاجه؛ لكن قليلاً ما يسمعون عن مرض يسمّى احمرار الدم، والسبب معروف وواضح كون الاول مرض شائع وخاصة في المجتمعات الفقيرة والثاني مرض غير شائع.


ماهية مرض احمرار الدم:
هو حالة مرضية تتسم بارتفاع عدد كريات الدم الحمراء في الجسم لاسباب مختلفة منها ما يحدث في الارتفاعات العالية أو عند فشل توصيل الأوكسجين للأنسجة كما يحدث في فشل القلب. ويدعى أحد الأنواع الشائعة من هذه الحالة احمرار الدم الفيزيولوجي التي تحدث في السكّان الذين يعيشون عند الارتفاعات العالية، ويترافق ذلك مع قدرة هؤلاء الأشخاص على القيام بأعمال شاقّة مستمّرة حتى في ذلك الجو المخلخل. ومنها ما يحدث بسبب حالة ورميّة للأعضاء المولّدة للخلايا الحمراء.


تأثير احمرار الدم على الجسم:

بسبب هذه الحالة المرضيّة ترتفع لزوجة الدم لدرجة كبيرة ويزداد حجمه كثيراً تبعاً لذلك، اضافة الى اعتلالات وخيمة في جهاز الدوران والقلب ممكن ان تسبب امراض خطيرة قد تؤدي إلى العجز المزمن أو الموت.


مذهل: إن الحقائق الطبية التي ذكرناها تدل دلالة واضحة على حقيقة مذهلة مفادها أن هذا الجسم مخلوق بتوازن معجز وبتقدير مذهل الى درجة تجعل من أي اختلال في أيّة جزئية من جزئيّاته بنقصان أو زيادة تورث الاعتلال والمرض أوالموت.

فقر الدم حالة مرضية ناتجة عن نقصان كريات الدم الحمر واحمرار الدم حالة مرضية ناتجة عن زيادة كريات الدم الحمر، كلاهما مرضان سببهما اختلال الكميات المقدرة لتلك الكريّات. وقد يقول أحدهم إن الحلّ سهل بخصوص مرض احمرار الدم وذلك بسحب دم المريض وهذا الدم ممكن الاستفادة منه بنقله الى الشخص المحتاج للدم… والإجابة على ذلك أن سحب الدم هو احد الاجراءات العلاجية لبعض انواع مرض احمرار الدم وعلاج المرض اعقد من هذا الاجراء بكثير، وحتى هذا الدم الذي يسحب من المريض لايُنقل الى مريضٍ آخر بل يُتلف خوفاً من نقل المرض الى الآخر كونه غير معروف السبب.


تسبيح للخالق المبدع: سبحان من خلق الإنسان بتقدير وانتظام واتْزان واتقان بلا قصور ولا نقصان… سبحانه جل جلاله.
avatar
admin
الملكة (ادارة الموقع)
الملكة (ادارة الموقع)

انثى
الاسد عدد الرسائل : 2484
العمل/الترفيه : مبرمجة
المزاج : الحمد لله
اعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
رقم العضويه : 1
  :
بلدك ايه : EGYPT(CAIRO
نقاط : 1950
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

رد: سلسلة مقالات علمية ايمانية

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء أغسطس 13, 2008 6:58 pm

العناصر النزرة في جسم الإنسان!


العناصر النزرة في جسم الإنسان
إذا أردت أن تأخذ فكرة على دقّة مكوِّنات عناصر جسم الإنسان، ودقّة العمليات الحيوية التي تجري داخل أنسجته وخلاياه وإعجازها فادرس مبحث العناصر النزرة (أي النادرة أو ذات التراكيز الضئيلة جداً) في الجسم على صعوبته ودقّته.. وباختصار وتبسيط شديدين نتجول بين ثنايا وتضاعيف هذا المبحث المهم المعقّد.

ماهيّة العناصر النزرة في جسم الإنسان:
توجد في الجسم بعض العناصر بكميّات قليلة لدرجة كبيرة جداً، وفي العادة تكون كميّات هذه المواد في الأطعمة ضئيلة أيضاً.

ومع ذلك يؤكّد الأطباء أنّه من دون أي واحد من تلك العناصر تتولّد على الأرجح أمراض واعتلالات خطيرة جداً. وأهم ثلاثة عناصر منها هي: اليود والزنك والفلور. ونفصّل قليلاً في ذكر عنصر واحد منها وهو اليود كمثال.
اليود:إنّ أكثر عنصر نَزِرْ معروف هو اليود، ويحوي الجسم كلَّه ما معدله 14 ملليغرام من اليود!!!.. كميّة قليلة جداً وتركيز ضئيل جداً يكاد لا يذكر نسبة الى وزن الجسم لكنّه مع ذلك مهم جداً لفعّاليّات الجسم الحيوية ولصحة بل ولحياة الإنسان!.

فاليود ضروري لتكوين هرمونا الغدّة الدرقيّة الثيروكسين وثلاثي اليودوثيرونين الضروريّان للمحافظة على المعدّلات السويّة للإستقلاب في كل خليّة من خلايا الجسم.

الحاجة لليود في الغذاء
تدعو الحاجة الى تناول حوالي 50 ملليغرام من اليود سنويّاً!!!، أو تقريباً 1 ملليغرام اسبوعياً!!!، ليتم صنع وانتاج هرمونات الغدّة الدرقيّة بصورة سويّة!!!.

خطر نقص واختلال نسبة اليود في الجسم
إنّ نقص كميّة اليود في الطعام (على ضئالتها) تؤدي الى اعتلالات وأمراض وخيمة جداً يطول ذكر تفاصيلها ممكن أن تؤدي الى قصور النمو والتخلّف العقلي واعتلالات خطيرة ومميتة أخرى!!.

حقيقة مذهلة:كمية قليلة ونزرة من عنصر واحد من عناصر الجسم لها تلك الأهميّة العظيمة لصحّة وحياة الإنسان، والأنسان يفتقر الى الرازق الذي يرزقه إيّاها لتأدية وظائف جسمه الحيويّة بكل دقّة وتقدير ونظام!!!.. فسبحان الخالق الرازق العليم المقدّر جلّ جلاله.
avatar
admin
الملكة (ادارة الموقع)
الملكة (ادارة الموقع)

انثى
الاسد عدد الرسائل : 2484
العمل/الترفيه : مبرمجة
المزاج : الحمد لله
اعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
رقم العضويه : 1
  :
بلدك ايه : EGYPT(CAIRO
نقاط : 1950
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

رد: سلسلة مقالات علمية ايمانية

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء أغسطس 13, 2008 7:00 pm

جهاز الدوران خارج جسم الإنسان أثناء جراحات القلب

من المستحيل تقريباً تصليح عيوب داخل القلب عندما يكون القلب مستمراً بالضخ، ولهذا طوّر العلماء العديد من الأنواع المختلفة من ماكنات القلب - الرئة الإصطناعية لتحل محل القلب والرئتين أثناء إجراء عمليات جراحات القلب. ويسمى مثل هذا الجهاز "دوران خارج الجسم" ويتكوّن بصورة رئيسيّة من مضخّة وأداة أكسجة، وقد يكون أي نوع من أنواع المضخات تقريباً مناسباً لهذا الجهاز على أن لا يولّد انحلال الدم.

مخاطر استعمال الجهاز
إن استعمال مثل هذه الأجهزة أثناء إجراء عمليّات القلب محفوف بصعوبات ومخاطر جمّة تشمل انحلال الدم، وتوليد جلطات صغيرة في الدم، واحتمال مرور فقاقيع أوكسجين صغيرة أوصمّات من العامل المضاد للرغوة إلى شرايين المريض، أو ضرورة استعمال كميّات كبيرة من الدم لملئ كامل الجهاز، أو فشل تبادل كميات كافية من الأوكسجين، أو ضرورة استعمال الهيبارين في الجهاز لمنع تخثر الدم، إذ أن الهيبارين يؤثر على ايقاف النزف اثناء العملية الجراحية فلا يخلو استعماله من خطورة..
إلى غير ذلك من المصاعب والمخاطر الجمّة التي ممكن أن تحدث في أيّة لحظة اثناء العملية الجراحية!!.
هذا كله من أجل ابقاء المرضى على هذه الماكنات الإصطناعية القلبية - الرئوية لعدة ساعات بأيدي الجراحين الاختصاصيين الماهرين بينما يجري العملية على داخل القلب.


شيء مذهل:
لنسأل أنفسنا سؤالاً منطقياً:
كيف يجري الدم داخل أجسامنا في جهاز الدوران بكل سهولة ويسر وتلقائية دون الوقوع في أي مشكلة من المشاكل العويصة التي ذكرناها لسنوات عدة.. بينما لو أردنا محاكاة هذا الجهاز وهذا النظام لساعات معدودة فقط لواجهتنا مثل تلك المعوقات والمخاطر؟!!!.



جواب السؤال يدل على شيء مذهل وهو علم وقدرة وإبداع الخالق سبحانه.

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 9:15 am